نصائح غذائية مهمة للصائم بعد إجراء عملية تخسيس الوزن

 

يضطر بعض الأشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة إلى التدخل الجراحي من أجل إنقاص الوزن والتحكم في الحالات المرضية المتعلقة بالسمنة، وهذا ما يحدث تغييرا كبيرا على شكل الجهاز الهضمي ووظيفته الأمر الذي يتطلب تعاملا دقيقا مع الوضعية الصحّية الجديدة خاصة خلال شهر رمضان.

ماهي جراحة تخسيس الوزن؟

جراحات إنقاص الوزن هي عمليات تخسيس يلجأ إليها المريض الذي يعاني من زيادة مفرطة في الوزن، وذلك بهدف التخلص من الوزن الزائد، وتتمثل في:

تقليل حجم المعدة بحيث لا تتحمل سوى كمية صغيرة للغاية من المغذيات.
تقليل امتصاص المواد الغذائية من المعدة والأمعاء.
المزج بين الطريقتين.
ماهي أنواع جراحة إنقاص الوزن؟

توجد العديد من التقنيات العلمية المستعملة في عمليات جراحة انقاص الوزن وتختلف حسب الحالات المرضية من شخص لآخر، وأبرزها:

جراحات تحويل مسار المعدة.
جراحات تكميم المعدة.
جراحات حزام المعدة المطاطي.
التحويل المراري البنكرياسي ونقل الإثنى عشر.
عملية بالون المعدة.
جراحات تدبيس المعدة مثل عملية تدبيس المعدة بالتحزيم الطولي.
مشروبات الطاقة: قاتلةٌ ولا تُعززُ اللياقة

ماهو الغذاء المناسب للمريض في رمضان؟

أكدت الدكتورة هبة الكرجية أخصائية التغذية أن المرضى الذين خضعوا إلى عمليات جراحية لتخسيس الوزن قبل شهر رمضان يعانون من مصاعب كبيرة في الأكل خلال الصيام، وهو ما يتطلب منهم اتباع نصائح دقيقة حتى يتفادوا أية مضاعفات يمكن أن تنعكس سلبا على صحتهم .ومن أبرز هذه النصائح :

اقرأ ايضاً  لهذه الأسباب.. احذر سماع الموسيقى قبل النوم

تناول وجبة تحتوي على قيمة غذائية عالية.
البدء بتناول الشوربة السخنة.
وضع فاصل زمني بين كل وجبة.
عدم التنويع في الأكل الموجد بالصفرة واختيار طبق واحد.
عدم شرب الماء مع الأكل.
ضورة احتواء الوجبة على نشويات وبروتينات وخضر.
تناول كمية قليلة من الطعام لكنها متكاملة الفائدة وتلبّي حاجات الجسم.
الإكثار من شرب الماء بين الوجبات.
تناول وجبة خفيفة خلال السحور.
وشدّدت الدكتورة هبة على أن النظام الغذائي بعد عمليات التخسيس مهم جدا في التماثل للشفاء بعد الجراحة والتحول إلى نظام غذائي صحي، وبالتالي المساعدة في تحقيق أهداف إنقاص الوزن.

وعلى المريض خلال شهر رمضان، التقيد بالنصائح الطبية حتى يضمن نتائج إيجابية، مضيفة بأن العودة إلى العادات الغذائية غير الصحّية بعد جراحة إنقاص الوزن، قد يتسبب في عدم تسجيل نقص في الوزن الزائد، وقد ينجرّ عنه مرة أخرى عودة الوزن من جديد.

المصدر .. وكالات

اترك تعليقا