نجلاء طاحون لبرنامج اللى بنى مصر: نجاح مشروع العاصمة دليل على قدرة مصر فى بناء حضارة جديدة 

كتب- حسن شلبى
اللواء عابدين له مجهودات جبارة فى تشييد العاصمة وتفاؤل بالقطاع لتولى المهندس خالد عباس القيادة خلفا له
منطقة R8 هى قلب العاصمة الإدارية  وشركة  لافيردي من أوائل المستثمرين بهذه المنطقة الفريدة
أكدت نجلاء طاحون نائب رئيس مجلس إدارة شركة لافيردي مصر للتطوير العقاري وأحد المؤسسين، على نجاح مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وأنه خير دليل على أن مصر قادرة بالفعل على بناء حضارة جديدة ، واصفة إياه بأنه مشروع يحاكي تاريخ الحضارة المصرية العريقة  .
وأوضحت أن هذا النجاح الكبير يرجع إلى تضافر جهود جميع الجهات، سواء من وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة وشركات التطوير العقاري، وشركة العاصمة الإدارية الجديدة والذي تولى قيادتها في الفترة السابقة اللواء أحمد ذكي عابدين.
 وذكرت طاحون في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللى بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر) أن اللواء أحمد ذكي عابدين كانت له مجهودات عظيمة وجبارة في تنفيذ هذا المشروع الضخم، وذلك بعد نجاحه في تحويل منطقة صحراوية لمنطقة عمرانية، بل لمدينة حضارية متكاملة.
وقالت أن هناك حالة من التفاؤل في القطاع العقاري، بتولي المهندس خالد عباس قيادة شركة العاصمة الإدارية الجديدة في الفترة الحالية، وذلك لخبرته العقارية  بحكم عمله في وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، وإلمامه باحتياجات المدن العمرانية في الفترة الحالية، وكذلك احتياجات المطورين العقاريين والتحديات التي تواجههم، متوقعة أنه سيكون له شأن كبير في استكنال مسيرة النجاح لشركة العاصمة الإدارية الجديدة وشركات التطوير العقاري أيضا.
وأضافت أن شركة لافيردي كانت لها رؤية مستقبلية مختلفة في اختيار موقع المشروع السكني الخاص بها في العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بعد عمل العديد من الدراسات المتأنية لاختيار الموقع، ووقع اختيارهم على منطقة R8، عكس معظم الشركات العقارية والتي تركزت في منطقة R7، موضحة أن منطقة R8 تقع في قلب العاصمة الإدارية، وتتميز بالقرب من المحاور الرئيسية، مثل المطار الدولى وطريق السخنة، وطريق القاهرة السويس والطريق الدائري الإقليمي، مما يجعل من السهل الوصول إليها، وهذا ما يهتم به العملاء في المقام الأول.
وأوضحت أن ثاني أسباب اختيار الشركة لمنطقة R8 هو ارتفاع منسوب الأرض، مما يجعل المشروع على ربوة تتيح رؤية العديد من مباني العاصمة كالبرلمان ومسجد مصر والعديد من المباني السياحية، كما أنه يعتبر أول كمباوند سكني يقع على النهر الأخضر.
وصرحت بأنه كان هناك العديد من التحديات واجهت الشركة في التسويق، باعتبارها من أوائل المستثمرين في منطقة R8 في العاصمة الإدارية الجديدة، لكن تم تجاوز هذة التحديات، واستطاعت الشركة النجاح في تسويق الكومباوند، بعد ثبات صحة دراستهم، وتلبية رغبات العملاء المختلفة.
اقرأ ايضاً  سامح عواد لبرنامج اللى بنى مصر: العاصمة الإدارية الجديدة نقطة جذب لشركات الإدارة والتشغيل العالمية
اترك تعليقا