نائب وزير الإسكان يمثل مصر في IFAT 2024 لتعزيز التكنولوجيا المائية” بألمانيا

 

” إسماعيل ” يناقش مع شركات عالمية إمكانية توطين الصناعات المتعلقة بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بمصر وتدريب العاملين

..ويشهد توقيع مذكرتي تفاهم للتعاون في مجالات الأنظمة الذكية لإدارة مياه الشرب والصرف الصحي وتصنيع بعض مكونات مشروعات

شارك الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لشئون البنية الأساسية، في معرض ” IFAT 2024″ بمدينة ميونيخ الألمانية، وهو أحد أكبر وأهم المعارض فى العالم، والمتخصص في تكنولوجيا المياه والصرف الصحى والنفايات، وذلك بمشاركة أكبر وأهم المتخصصين في البحوث والابتكار ، والبالغ عددهم 3 آلاف عارض من 59 دولة.


ويتضمن المعرض الدولي أنشطة متنوعة تتعلق بالمياه والصرف الصحي، والمعالجة الآمنة للمياه الملوثة، وإعادة تدوير المخلفات، والحد من تلوث المياه من المخلفات المتنوعة.

 

وأكد الدكتور سيد إسماعيل، حرص وزارة الإسكان، على تشجيع شركات القطاع الخاص المصرية والعالمية، على التواجد في السوق المصرية، والاستفادة من أحدث التكنولوجيات المستخدمة في تنقية وتحلية مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي.


وخلال مشاركته بالمعرض، زار الدكتور سيد إسماعيل، الجناح الخاص بالشركات المصرية، مثل مدينة نصر للتجارة والمقاولات مع شريكها الأجنبي “Rudolf Umwelttechnik AG”، وشركة يورو سويلم “Euro Sweillam”، وشركة فلوتيك “Flowtech”.

وناقش الدكتور سيد إسماعيل، مع ممثلي الشركات، أهمية تطوير الصناعات المصرية بهدف تغطية السوق المحلية، وكذا التصدير للخارج، والمعوقات التى تواجهها وسبل تطبيق الأفضلية في المنتجات، كما حثَّهم على البحث والتطوير الدائم والسعي نحو الشراكات الفعالة والجادة مع الشركات العالمية.

اقرأ ايضاً  بـ 8 مليار جنيه.. وادي دجلة للتنمية العقارية تطلق «Floating Islands» من المرحلة الثالثة لمشروع مورانو السخنة

ولبَّى الدكتور سيد إسماعيل، دعوة عددٍ من الشركات العالمية المشاركة بالمعرض لزيارة أجنحتها، حيث أوضح الفرص الهائلة للاستثمار في قطاع المرافق بمصر مثل: زيادة خدمات الصرف الصحي بالقرى الريفية، وخطة ترشيد استهلاك المياه، وإدارة الحمأة وتحلية مياه البحر.

ثم ناقش نائب وزير الإسكان، مع الشركات العالمية، إمكانية توطين الصناعات المتعلقة بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي في مصر، وتدريب العاملين بقطاع المرافق، حيث زار جناح شركات متخصصة في مجالات مختلفة في قطاع مياه الشرب والصرف الصحى مثل المعدات الكهروميكانيكية، وإدارة شبكات مياه الشرب والصرف الصحى، ومعالجة وإدارة الحمأة، والرقمنة الصناعية والبنية التحتية الذكية للمباني وأنظمة الطاقة، وأنظمة القياس للكشف عن تسرب المياه وتقليل فواقد المياه، ومنها شركة فيوليا “Veolia Water Technologies”، وشركة ويلو “WILO” الألمانية، وشركة “Cambi Group AS”، وشركة “Siemens AG” الألمانية، وشركة xylem” الألمانية، وشركة “Seba KMT”، وشركة “Turbosan”، وشركة Sulzer”، وشركة “Acciona”، وشركة “SEMPA”، وشركة “SWAM”، وشركة “AZUD” وشركة “Suez”.

وعلى هامش مشاركته بالمعرض، عقد الدكتور سيد إسماعيل، اجتماعاً موسعاً مع مسئولي أكثر من 20 شركة مصرية وأوروبية، لبحث فرص الاستثمار في مصر، وسبل مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ المشروعات، وقوانين الاستثمار في مصر، موضحاً أن الدولة المصرية تعمل على تذليل جميع العقبات للمستثمرين، حيث إنها ستعود بالنفع على الدولة المصرية، وأيضاً على الشركات الأجنبية والوطنية.

اقرأ ايضاً  وزير الإسكان: الانتهاء من إجراء القرعة العلنية اليدوية لحاجزى الوحدات السكنية بالمرحلة التكميلية بـ4 مدن جديدة

وشهد الدكتور سيد إسماعيل، توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، وشركة سيمنز الألمانية “Siemens AG”، ومجموعة تكنو ميتر “TMG”، للتعاون في مجالات الأنظمة الذكية لإدارة مياه الشرب والصرف الصحى بشركتي مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظة الإسكندرية.

وفي إطار جني ثمار مجهودات توطين الصناعة السابقة، شهد الدكتور سيد إسماعيل، توقيع مذكرة تفاهم ثانية بين شركتي سيمنز الألمانية “Siemens AG”، ومجموعة تكنو ميتر “TMG”، لتصنيع بعض مكونات مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي محلياً.


جدير بالذكر، أن الدكتور سيد إسماعيل، رافقه فى زيارته لمعرض “IFAT” بمدينة ميونيخ الألمانية، عدداً من مسئولى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بالوزارة والجهات والشركات التابعة، من بينهم المهندس أحمد عبدالقادر، رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، والمهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، للاطلاع على أحدث التكنولوجيات المستخدمة في مياه الشرب والصرف الصحي، بهدف الاستفادة منها في التخطيط والإدارة والإنشاء وأعمال التشغيل والصيانة، والتغلب على التحديات التي تواجه إدارة وتشغيل مرافق مياه الشرب والصرف الصحي.

اترك تعليقا