ميدو ومحمد صلاح: رحلة صعود من أياكس إلى العالمية

 

في عالم كرة القدم، هناك العديد من اللاعبين الذين تركوا بصماتهم على اللعبة، وحققوا نجاحًا كبيرًا على المستوى المحلي والدولي. ومن بين هؤلاء اللاعبين، أحمد حسام ميدو ومحمد صلاح، لاعبان مصريان سطرا اسميهما في تاريخ كرة القدم المصرية.

ميدو: موهبة فذة

بدأ أحمد حسام ميدو مسيرته الكروية في نادي الزمالك المصري، قبل أن ينتقل إلى نادي أياكس أمستردام الهولندي في عام 2001. وسرعان ما أصبح أحد أهم اللاعبين في الفريق، حيث ساهم في تحقيقه العديد من البطولات، منها الدوري الهولندي مرتين، وكأس هولندا مرة واحدة، وكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحدة.

كان ميدو لاعبًا موهوبًا للغاية، حيث امتلك مهارات فنية عالية، وقدرة على تسجيل الأهداف، ورؤية مميزة للملعب. كما كان لاعبًا قويًا بدنيًا، ويتميز بالسرعة والقدرة على المراوغة.

صلاح: نجم عالمي

بدأ محمد صلاح مسيرته الكروية في نادي المقاولون العرب المصري، قبل أن ينتقل إلى نادي بازل السويسري في عام 2012. وسرعان ما لفت الأنظار إلى موهبته الكبيرة، حيث انتقل إلى نادي روما الإيطالي في عام 2014، ثم إلى نادي ليفربول الإنجليزي في عام 2017.

صلاح لاعب موهبة فذة، ويتميز بالسرعة والقدرة على المراوغة، كما أنه هداف استثنائي، حيث سجل أكثر من 150 هدفًا في مسيرته الكروية.

اقرأ ايضاً  منتخب تونس يصل إلى الكاميرون للمشاركة في أمم إفريقيا.. صور

وجهان لعملة واحدة

هناك العديد من أوجه التشابه بين ميدو وصلاح، منها:

كلاهما لاعبان مصريان، بدأا مسيرتهما الكروية في نادي أياكس أمستردام.
كلاهما يمتلكان مهارات فنية عالية، وقدرة على تسجيل الأهداف.
كلاهما لاعبان قويان بدنيًا، ويتميزان بالسرعة والقدرة على المراوغة.

الاختلافات بين ميدو وصلاح

هناك بعض الاختلافات بين ميدو وصلاح، منها:

ميدو كان لاعبًا متكاملًا، حيث كان يجيد اللعب في عدة مراكز، بينما صلاح لاعب أكثر تركيزًا على مركز الجناح الأيمن.
ميدو لم يحقق نفس النجاح الذي حققه صلاح في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث لم يسجل سوى 13 هدفًا في 41 مباراة مع تشيلسي.

 

 

اترك تعليقا