مشروع الكارنيه بين نواياه وفشل التنفيذ !!

بقلم – شريف دياب
لم نكن يوماً ضد الخدمة الثقافية علي ان تستقطب الجماهير بجدية ولا ضد من من سعي لتخصيص عروض مجانية للجماهير بشرط تقنينها ، ولكن بات مشروع الكارنية التي اقدمت عليه هيئة المسرح في عهود سابقة فاشلاً بإمتباز بعد ان خرج دون ان يخضع لاي دراسة منهجية ، وكان يجب ان يكون اكثر تقنيناً لعدم ترخيص مسارح الدولة في عروضها الناحجة علي اقل تقدير ، خاصة إذا كانت تلك العروض لاتتجاوز عرضاً او عرضين كل عام ، وحديثي هنا عن النجاح الجماهيري الذي لا يقبل الجدل كثيراً وهو متمثل في إيرادات العرض وإقبال جمهور حقيقي جاء منجذباً لسمعه العرض او محباً لنجمه ، فقد خرجت هيئة المسرح بمشروع الكارنيه منذ سنوات يصاحبه أخطاء بالغة بداية من ثمنه الزهيد الذي لم يطرأ عليه اي تغيير ، وكان يجب عليها تقنينه في ايام محددة وليس طوال الاسبوع وهو الامر الذي يجعله يزاحم شباك التداكر في بعض العروض ، وهو ما حدث بالفعل الامر الذي ادي الي تحجيم بعض الإيرادات في العروض صاحبة الإقبال الجماهيري ، نعلم ان الهدف من المشروع محمود لكن التنفيذ يحتاج لدراسة واناس تخطط خارج الصندوق ، ولعل رجوع الجماهير من شباك التذاكر في احد العروض الاسبوع الماضي وما شابه من تجميد الإيرادات خير دليل علي الفشل الذي احاط بالمشروع ومن قام بتنفيذه !!

اقرأ ايضاً  مسئولو جهاز "حدائق العاصمة" يتفقدون 29496 وحدة سكنية بمبادرة الرئيس "سكن كل المصريين"
اترك تعليقا