مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية يفتتح المؤتمر الدولي العاشر لأمراض الدم وزرع النخاع بطب عين شمس

كتبت صفاء البحار

 

افتتح صباح اليوم أ.د. محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية فاعليات المؤتمر الدولى السنوى العاشر للجمعية المصرية لأمراض الدم و زرع النخاع التابعة لوحدة أمراض الدم وزرع النخاع بكلية الطب جامعة عين شمس .وذلك بحضور أ.د. أسامه منصور وكيل كلية الطب لشئون الدراسات العليا و البحوث و  أ.د. نيفين نبيل مصطفى أستاذ أمراض الدم وزرع النخاع بكلية الطب جامعة عين شمس ورئيس المؤتمر. و أ. د. حسين خالد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق ورئيس جامعة القاهرة سابقاً و أ.د. عصام عبد الواحد رئيس قسم أمراض الدم وزرع النخاع بطب عين شمس و أ.د. محمد موسى أستاذ أمراض الدم وزرع النخاع بطب عين شمس ونخبة من الأساتذة و الاستشاريين من مختلف الجامعات المصرية و أطباء من مختلف دول العالم الدول من بينها انجلترا ، الولايات المتحدة الأمريكية ، الكويت و السعودية، الإمارات .

وخلال كلمته الافتتاحية أكد أ.د. محمد عوض تاج الدين أن تخصص أمراض الدم من التخصصات الهامة التي تقع ضمن أولويات أجندة الصحة في مصر ، لافتا إلى أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات العلمية التي تحقق فلسفة  التعليم والتعلم المستمر وأشاد بالتطور الملحوظ الذي شهدته مستشفيات جامعة عين شمس و الدور الكبير الذي قامت به في تقديم الرعاية الصحية على أعلى مستوى لكل فئات المجتمع المصري.

اقرأ ايضاً  سقوط أمطار بالقليوبية.. والمحافظ يصدر قرار هام

و أوضح أن المحاضرات وورش العمل وعرض الحالات المرضية خلال فاعليات مثل هذه المؤتمرات العلمية يسهم في وضع إستراتيجية واضحة لإدارة الحالة الطبية للمريض.

وأضاف أن دراسة اقتصاديات الرعاية الصحية أمراً بالغ الأهمية لتحديد مدى فاعلية  العلاجات والأدوية المطروحة بالأسواق بالمقارنة بتكلفتها الإقتصادية.

و خلال فاعليات المؤتمر الذي يستمر على مدار يومين يستعرض المشاركون على مدار جلساته النقاشية أحدث طرق زرع النخاع وأحدث الأدوية في علاج أمراض الدم ،كما  تم عرض فيلم يوضح التجديدات الكبيرة التي شهدتها وحدة أمراض الدم وزرع النخاع بطب عين شمس والتي تضم أول وحدة رعاية مركزة لمرضى العزل وزرع النخاع و تضم 10 أسرة رعاية مركزة لاصحاب المناعة الضعيفة وكذلك زرع النخاع الذاتي و عيادات العلاج النهاري والتي تستقبل قرابة 32 مريض يوميا ، فضلاً عن مرضى الداخلي والتي تشمل 25 سرير لمرضى الدم وزرع النخاع .

كما شهد المؤتمر  الإعلان عن أحدث جهاز طبي لعلاج كافة مراحل الطرد ما بعد زرع النخاع وهو جهاز المعالج الضوئي والذي يعد الجهاز الوحيد في مصر وذلك في إطار الاهتمام بحالات زرع النخاع العظمي وفي إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في حالات زرع النخاع للقضاء على قوائم الانتظار في هذا المجال.

اترك تعليقا