مدير قسم التصميمات المعمارية بشركة اكام: م . رانيا جمال الدين : عملي بمجال التشييد والبناء نابع عن اقتناع كامل.. وهدفي راحة العملاء

كتبت- عبير شلبى 

قطاع التشييد يحتاج إلي خريج هندسة متفهم ولديه إدراك حقيقي بتقديم كل جديد

عمل المرأة في مجال التشييد والبناء يعتمد علي اختيار الذوق العام، ومراعاة  الألوان و اللمسات الجمالية

قالت المهندسة رانيا جمال الدين، مدير قسم التصميمات بشركه آكام للتطوير العقاري، أن العمل بمجال الهندسية بشقيها المعمارية والإنشائية هو نابع من الاقتناع الكامل، بأن مجال الهندسة من المهام الأساسية في حياة الإنسان، من خلال بناء مجتمعات  عمرانية والحفاظ راحت مستخدمي الأماكن و علي الراحة البصرية والحرارية وبالتالي سيكون إسهام كبير جداً في هذا المجتمع الذي نعيش فيه.

وأضافت جمال الدين، في مداخلة هاتفية لبرنامج «اللي بني مصر»، تقديم الكاتبة الصحفية مروة الحداد والمذاع على «راديو مصر» وفى حلقة خاصة عن النساء الأكثر تاثيرا بالقطاع العقارى ، أن مجال الهندسة له علاقه وطيدة بحياة الإنسان سواء بالأسرة أو العمل أو المكان الترفيهي، لافته إلي أنه  قريب أيضا  من استعمالات الإنسان، باعتباره المحرك لراحه وإسعاد البشر وتطوير حياتهم السكنية.

وأكدت أن خريج كلية الهندسة عند خروجه لسوق العمل سيكون لديه إحساس بأنه سيقدم كل ما هو جديد ومختلف، من خلال الإحتكاك المباشر ببيئة العمل، ومن هنا ينتج عنه وجود وبناء شخصية تتعامل بأداء معين ومحدد وابداء الملاحظات مع العاملين في المشروعات.

اقرأ ايضاً  3 طرق للحصول على شقة من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

وقالت إن قطاع التشييد يحتاج إلي خريج هندسة متفهم ولديه إدراك حقيقي بكل الأمور الصغيرة والكبيرة واتخاذ قرارات المهمه في التوقيت المحدد، مشيرة إلي أن عمل المرأة في مجال التشييد والبناء يعتمد علي اختيار الذوق العام، بداية من اختيار الألوان والاذواق وإضافة اللمسات الجمالية، ومراعاه عدم ظهور أي مشاكل في المستقبل، وتنفيذ تصميمات تتناسب مع القدرة المالية وعدم تأثرها بعوامل جوية، لمنع انطباع جيد لقاطنيها.

وأكدت أن والدتها صاحبة فضل كبير، باعتبارها المثل الأعلي، بداية من نعومة أظافرها وحتي دخول سوق العمل ومساندتها لي بشكل كبير، مؤكدة أن المرأة عليها أن تكون قوية وتخطي اي صعوبات تواجهها سواء داخل المنزل أو خارجه، وتكون لديها القدرة علي توازن العمل الأسري والعملي، وإخراج جيل جديد قادر علي الإبداع.

اترك تعليقا