مؤسسة يارو تشارك فى مبادرة وزارة الشباب والرياضة ” علمـك وطنك”

كتبت تسنيم سيد

-بناء على دعوة رسمية من الأستاذ الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة شارك الدكتور وسيم السيسي عالم المصريات ورئيس اللجنة العلمية بمؤسسة يارو للحضارة المصرية فى مبادرة وزارة الشباب والرياضة ” علمـك وطنك ” بالتنسيق مع فريق رؤية، والتي تقوم فكرتهـا علـى شرح تاريخ تطور العلـم المصـري علـى مـدار العصور ومـا يرتبط بـذلك مـن أحـداث تاريخية ومواقـف وطنيـة وذلك بهدف تنمية ولاء النشء وانتمائهم لوطنهم وعلمهم وعودة تقدير ورفع قيمة العلم بين الطلائع .

وجاءت مشاركة الدكتور وسيم السيسي فى حفـل تدشين المبادرة وذلك على مسرح وزارة الشباب والرياضـة في جلسة حوارية بالمشاركة مع المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية السابق وادار الجلسة الاعلامي نشات الديهي وقد تحدث المستشار عدلي حسين من الناحية القانونية وقال : إنه يجب على وزارة الشباب ان تقوم بتوزيع نسخة من الدستور على كل شباب مصر ويجب أن يكون الشباب ملما به وأن يكون هناك جلسات حوارية حول الدستور لكي يكون النشء والشباب على معرفة بدستورهم وأنه هناك بعض القيم الأخلاقية التي توجد فيه ومنها الكرامة العدل والمساواة والحفاظ على الهوية المصرية كل ذلك يساعدهم على الولاء والانتماء للوطن الذي يكفل لهم هذه القيم الأخلاقية والحريات .

اقرأ ايضاً  معيط: تكليف رئاسى بإنشاء مجمع للخدمات الحكومية بكل محافظة


كما تحدث الدكتور وسيم السيسى من منظور تاريخي حيث قال : نحن مصريين هويتنا مصرية نحن نحب العرب والعرب لهم مواقف كثيرة طيبة معنا وقد صرح بها السيد الرئيس أكثر من مرة حول وقوفهم معنا في أمور كثيرة لكن نحن مصريين نحن نحب العرب ولكن يجب أن نحافظ على هويتنا المصرية وفي البداية قدم الشكر للرئيس السيسي على تبنيه للعديد من المبادرات الهامة والضرورية للشعب المصري وقال ان الرئيس السيسي هو أول رئيس مصري من ٢٥٠٠ سنة يحاول أن يعيد العلاقة الطبيعية والجميلة بين المصريين وتاريخهم لأنه للأسف في الفترة الماضية تعرض التاريخ المصري للكثير من الانتهاكات والتزييف والمغالطات الكثيرة أو الاخفاء للكثير منها مما لم يجعل المعلومات الصحيحة تصل إلى النشء ، والطلائع والشباب ، ونحن كمصريين للأسف لا نعرف شيئا عن تاريخنا الحقيقي تجذبنا له. ونحن سوف نحب بلدنا أكثر عندما نعجب بها ولكي نعجب بها يجب أن نعرفها ولكي نعرفها يجب أن نعرف تاريخها العظيم وبالتالي سوف نحبها وننتمي لها وأشار إلى أن الإنتماء موجود من أيام أجدادنا ملوك مصر القدامى وذكر العديد من المواقف والقصص المؤيدة لذلك وكان أجدادنا عادلين وكان عندهم قيم وأخلاقيات واستشهد بالكثير من الدراسات التي ظهرت وتؤكد أن جينات المصريين ترجع إلى توت عنخ امون. وان المصريين كلهم جنس واحد وجيناتهم واحدة وان الجينات المصرية موجودة في الكثير من شعوب العالم أوروبيين وٱسيويين وهذه حسب دراسات علمية أوربية في يونيو 2020 تؤكد أن المصريين موجودين فينا جميعا كما أن دراسات علمية في الغرب تؤكد أن الجينات المصرية تغلغلت في آسيا وأوروبا لكن ليس جينات ثانية غريبة هي التي تغلغلت فينا نحن قادرين أن نحافظ على جيناتنا ومحتفظين بها وجيناتنا اقوى.

اقرأ ايضاً  ميركون للتطوير العقارى تعلن عن اطلاق مشروعها الجديد بالعاصمة الادارية الجديدة ..فيديو


..حضر اللقاء من قيادات وزارة الشباب بالإنابة عن وزير الشباب الأستاذ مجدي رشدي الوكيل الدائم للوزارة
والأستاذة عزة الدري رئيس الإدارة المركزية لقطاع النشء والطلائع .

واشادت الأستاذة الدكتورة هالة الطلحاتى المدير التنفيذي لمؤسسة يارو للحضارة المصرية بهذه المبادرة واكدت تقدير المؤسسة ومجلس أمناء المؤسسة برئاسة الأستاذ الدكتور صديق عفيفي لهذه المبادرة القومية وان هذه المبادرة تتكامل مع مبادرة (احنا مين) المنبثقة عن مؤسسة يارو للحضارة المصرية التي نعرف بها الشعب المصري نشء وطلائع وشباب احنا مين ومين أجدادنا وما هي جذورنا وبالتالى هناك روابط تربط بينا وبين هذه المبادرة وغيرها من المبادرات القومية التي ترسخ الولاء والانتماء والهوية المصرية بأشكال كثيرة.

اترك تعليقا