كيف يؤدى مرضى السكر صياما ناجحا وتجنب المضاعفات المؤلمة خلاله

كتب : نبيل نور
ناقش المؤتمر السنوى لجمعية السكر والميتابوليزم برئاسة الدكتورة ايناس شلتوت استاذ الامراض الباطنة والسكر والغدد الصماء بكلية الطيب جامعة القاهرة ورئيس المؤتمر امس موضوع صيام مرضى السكر في رمضان ومضاعفاته المؤلمة وعلاقته بالأمراض الأخرى.

وقالت شلتوت ان النصيحة التي سوف أقدمها لمرضى السكر تعتمد على الحالة الصحية للمريض ونوع مرض السكر وكذلك نظام العلاج. لانه يجب أن يحرص مريض السكر على أن تكون حالة مرض السكر لديه منتظمة ومستقرة قبل البدء فى الصيام حتي يستطيع الصيام بدون مشاكل تذكر.

وأول التساؤلات التي نطرحها هنا: من هو مريض السكر المسموح له بالصيام؟ ومن هو الذي يصرح له الطبيب بالإفطار خلال شهر رمضان؟

واكدت شلتوت خلال المؤتمر انه من الممكن بالطبع أن يصوم مريض السكر بدون حدوث مضاعفات تذكر إذا التزم بالإرشادات اللازمة. أما مرضى السكر الذين ننصحهم بالإفطار فهم المرضى المصابون بمضاعفات السكر على الأوعية الدموية والكليتين, وكذلك يفطر مريض السكر إذا صاحب مرض السكر عوامل خطورة أخري مثل أمراض القلب.. وإذا كان مريض السكر يعالج بكمية كبيرة من الأنسولين فننصحه بالإفطار وبالذات إذا تعددت جرعات الأنسولين خلال اليوم الواحد.

وأشارت شلتوت ايضا الى انه عندما نتحدث عن علاج مريض السكر خلال صيامه فيتوقف العلاج علي نوع الدواء المستخدم وكذلك عدد الوجبات, فإذا استطاع المريض الإلتزام بالنظام الغذائي الذي حدده له الطبيب وتناول فقط وجبتي الإفطار والسحور بدون تناول وجبات فى منتصف فترة الإفطار وبدون تناول أنواع الحلوى التى يكثر تناولها خلال شهر رمضان, فمريض السكر من هذا النوع ينصح له بتناول كمية أقل من علاج السكر الذي يتناوله خلال أيام الإفطار العادية, وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج, وتوجد الآن بعض الأدوية للسكر عن طريق الفم مفضلة أكثر من غيرها خلال رمضان لأنها لا تتسبب فى نقص مستوى السكر فى الدم.

اقرأ ايضاً   أحمد جلال يشكر رئيس الوزراء على رعايته مؤتمر أخبار اليوم العقاري الثاني

أما مرضى السكر الذين يعالجون بالأنسولين فننصحهم أن يتناولوا جرعة الأنسولين قبل الإفطار فقط, وتعدل جرعة الأنسولين طبقًا لذلك ويفضل عدم تناول أنسولين فى السحور حتى لا يصاب المريض بدوخة أو غيبوبة نتيجة لنقص السكر خلال فترة صيام اليوم التالي, وقد يتم استعمال الأقراص لعلاج ارتفاع السكر مع وجبة السحور إذا لزم الأمر بدلاً من الأنسولين وذلك طبعًا بعد أخذ رأي الطبيب المعالج.

واضافت ان السؤال المطروح الآن هو كيفية تناول مريض السكر لطعامه خلال أيام الصيام؟

يفضل هنا أن يتناول مريض السكر وجبة الإفطار مماثلة لوجبة الغداء فى الأيام العادية, وتكون وجبة السحور مساوية لما يتناوله فى الإفطار والعشاء فى غير شهر رمضان كما يفضل أن يكون السحور متأخرًا وقبل أذان الفجر بقليل.

ويفضل أيضًا أن يتجنب المواد السكرية والحلوى قدر الإمكان ويكون تناول مريض السكر لها على سبيل التذوق فقط ويمكن أن يستبدل أنواع الحلوى بسلطة الفواكه مثلا. ويفضل أيضًا زيادة شرب الماء خلال فترة الإفطار.

أما إذا أحس مريض السكر بأعراض نقص السكر فى الدم مثل الدوخة والرعشة أو سرعة ضربات القلب أو عرق غزير فيفضل أن يجري له تحليل سكر فى الدم فورًا بواسطة جهاز التحليل المنزلي إذا أمكن.

اقرأ ايضاً  أكرم الشيخ: ضرورة السماح بتمويل الوحدات تحت الإنشاء وفق ضوابط محددة

وإذا أثبت التحليل وجود نقص فى مستوى السكر عن 70 ملليجرامًا فيجب على المريض الإفطار على الفور بتناول عصير أو مشروب سكرى أو قطعة شيكولاتة, ومن الخطورة أن يلجأ المريض للنوم حتي موعد الإفطار إذا أحس بأعراض نقص السكر.

اترك تعليقا