كأس أمم أفريقيا.. ما هي فرص المنتخبات العربية للتأهل

انتهت مباريات الجولة الثالثة من تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس الأمم المقررة في كوت ديفوار يناير 2024.

وتأمل المنتخبات العربية في زيادة عدد مشاركيها بكأس الأمم الإفريقية، بعدما نجح العرب في تحقيق ظهور تاريخي بكأس الأمم في الكاميرون بمشاركة 7 منتخبات، وهم، مصر والجزائر، والمغرب، وتونس، والسودان، وموريتانيا، وجزر القمر.

وحصد المنتخب المغربي مقعدا في كأس الأمم كأول المتأهلين، فيما تبدو فرص مصر والجزائر وتونس في التأهل متاحة، أما موريتانيا وجزر القمر، والسودان وليبيا فأمامهم مهمة تبدو صعبة للتأهل.

- الإعلانات -

تأهل المغرب

ونجح المنتخب المغربي في أن يصبح أول المتأهلين لكأس الأمم الإفريقية رغم عدم خوضه مباريات خلال التوقف الحالي، حيث استفادت من تعادل منتخبي جنوب إفريقيا وليبيريا.

ويتصدر المنتخب المغربي المجموعة الحادية عشر برصيد 6 نقاط في المجموعة التي تضم 3 منتخبات فقط بعد استبعاد منتخب زيمبابوي، بسبب إيقاف الفيفا.

اكتساح تونسي وليبيا تتمسك بالأمل

المنتخب التونسي نجح في اكتساح ليبيا بثلاثية نظيفة ليتصدر مجموعته بـ7 نقاط، ويكفيه الفوز في الجولة المقبلة للتأهل رسميا دون النظر لنتيجة آخر جولتين.

أما المنتخب الليبي (3 نقاط)، فيأمل في تحقيق نتيجة إيجابية أمام تونس في الجولة المقبلة، للتمسك بأمل البقاء على المنافسة للتأهل لكأس الأمم، حيث ينتظره مواجهتين أمام غينيا (6 نقاط)، وبتسوانا نقطة وحيدة.

وفي حالة خسارة ليبيا أمام تونس، مع فوز غينيا الاستوائية، سيتوجب على ليبيا للتأهل الفوز في آخر جولتين بشرطين وهما خسارة منافسه الغيني أمام تونس، وفوز ليبيا أمام غينيا الاستوائية في الجولة الأخيرة بفارق 3 أهداف أو أكثر، بعد الخسارة ذهابا بهدفين نظيفين.

عودة مصر

نجح المنتخب المصري في العودة لطريق الانتصارات بثنائية في شباك مالاوي، ليقاسم منتخب غينيا الصدارة بـ6 نقاط، ويتوقف رصيد إثيوبيا ومالاوي عند 3 نقاط.

ويتبقى للفراعنة 3 مواجهات أمام مالاوي وغينيا خارج الأرض، قبل أن يختتم مواجهاته في التصفيات بمواجهة إثيوبيا في القاهرة.

روي فيتوريا يكفيه تحقيق تعادلين خارج الأرض، مع فوز المواجهة الأخيرة أمام إثيوبيا ليتأهل صاحب الرقم القياسي في التتويج بكأس الأمم 7 مرات إلى البطولة رسميا.

فوز وحيد يكفي الجزائر

نجح المنتخب الجزائري في تحقيق فوز صعب أمام النيجر 2-1 ليصل للنقطة التاسعة بتحقيق العلامة الكاملة.

ويكفي الخُضر الفوز في الجولة المقبلة، أو تعادل مباراتين للتأهل رسميا، ليعود أصحاب اللقب مرتين للمنافسة من جديد في بطولة كان.

الجزائر تخرج في الجولة المقبلة لمواجهة النيجر، ومنها إلى لقاء أوغندا خارج الأرض، واختتام التصفيات بمواجهة تنزانيا في الجزائر.

معجزة وتأهل مضمون

أميمة الرافعي الصحفية المغربية في موقع le360، أشارت إلى أنه ابتداء من الجولة المقبلة ستحسم عدد من المنتخبات العربية مثل الجزائر وتونس، تأهلها لكأس الأمم ليلحقا بالمغرب.

وذكرت أميمة في حديث لـ”سكاي نيوز عربية”، أن موقف المنتخب الليبي بات صعبا ويحتاج “معجزة”، واستدركت: “قد تحدث المعجزة لأن ليبيا ستخوض مباراتين على أرضها”.

أما المنتخب المصري فلا خوف عليه حيث يمتلك منتخب قوي وتجاوز تعثره في مباراة إثيوبيا التي لن تتكرر، حتى مع خوضه مباراتين خارج أرضه، بحسب أميمة.

هل يتكرر الإنجاز؟

يأمل منتخب جزر القمر في التمسك بأمل التأهل رغم جمع ٣ نقاط من 3 مباريات بالفوز في مواجهة وحيدة أمام ليسوتو، ليحل ثالثا خلف كوت ديفوار بـ7 نقاط، وزامبيا بـ6 نقاط.

جزر القمر تستضيف كوت ديفوار في الجولة المقبلة، قبل الخروج لمواجهة ليسوتو، واستضافة زامبيا في الجولة الأخيرة.

ونجح منتخب جزر القمر في التأهل لكأس الأمم للمرة الأولى في التاريخ بالكاميرون 2021، والتأهل لدور الـ16 والخروج أمام أصحاب الأرض بنتيجة 2-1.

جزر القمر تحتاج لجمع 7 نقاط من مبارياتها الثلاث، بشرط الفوز أمام زامبيا من بينهم، مع سقوط زامبيا أمام كوت ديفوار.

فرصتان قائمتان بشرط

المجموعة التاسعة تشهد صراعا شرسا حيث تضم منتخبي موريتانيا 4 نقاط، والكونغو الديمقراطية والسودان ولكلا منهما 3 نقاط، فيما يتصدر منتخب الجابون المجموعة بـ7 نقاط.

المنتخبان العربيان سقطا في الجولة الأخيرة، حيث خسر السودان أمام الجابون بهدف، وموريتانيا بثلاثية مقابل هدف أمام الكونغو الديمقراطية.

ولكن يملك المنتخبان فرصة ذهبية حيث ينتظرهما مواجهتين على أرضهما.

السودان يستقبل الجابون في الجولة المقبلة، ثم موريتانيا في الجولة الخامسة، قبل الخروج في الجولة الأخيرة لمواجهة جمهورية الكونغو.

أما موريتانيا فتستضيف جمهورية الكونغو قبل الخروج لمواجهة السودان، وختام التصفيات باستضافة الجابون.

وقد يكفي المنتخبان العربيان الفوز في المباريات التي تستضيفها، على أمل تعادل الجابون والكونغو، ليمنح السودان وموريتانيا بطاقتي الصعود.

أفضلية اللعب على الأرض

وأوضحت أميمة الرافعي الصحفية المغربية في موقع le360، أن فرص منتخبات جزر القمر وموريتانيا والسودان تبدو صعبة، ولكن إذا نجحت تلك المنتخبات الثلاثة في الفوز بالمباريات الستة التي ستخوضها على أرضها قد ترجح كفتهم مع الجولات الأخيرة لحجز بطاقة العبور.

المصدر .. وكالات

- الإعلانات -

اترك تعليقا