في إتحاد الكتاب ندوة الوقت الضائع !!

بقلم – شريف دياب 
لم تفلح محاولات السيد ناصر دويدار وإعتذاراته بعد ندوة المهزلة التي إستضافها إتحاد كتاب مصر من تهدئة الأجواء بعد ان تحركت أحفاد سيدة الغناء العربي أم كلثوم برفع دعوة قصائية ضد هذا الشاعر الذي وصفه البعض بالمغمور ، فقد خرجت الندوة عن مسارها الطبيعي وبدلاً من حديثه عن اهمية الاغنية المصرية في وجدان الأمة والتي طرحت عنواناً للندوة ، إنجرف.السيد ناصر ليشبع الحضور قصص وهمية لشخصيات باتت رموزاً داخل القوة الناعمة المصرية وخاصة الحياة الخاصة بين سيدة الغناء العربي أم كلثوم والشاعر القدير احمد رامي ، وواصل الرجل كم زيجات لسيدة الغناء العربي إزداد علي صوابع اليدين دون سند او دليل من جهة ومن جهة اخري ليخرج من محتوي الندوة وعنوانها ، وواقع الحال فقد إعتادنا علي حالة الشطط الفكري ،ولكن الغريب في الامر ، هو إحتضان إتحاد كتاب مصر للندوة ، والأغرب هو عدم خروج اي بيان من الإتحاد حتي الأن ، الامر الذي أدهش البعض هل هذا بدافع حرية التعبير ، حتي لو باتت تلك الحريات تتعرض للحياة الشخصية لإناس ذهبوا الي الرفيق الاعلي ، ام إعتقاد ان الأمر زوبعة في فنجان وما تمر سحابة الهجوم علي الموقف ستهدأ الأجواء ، في كل الأحوال الموقف محزن ومخزي لانه داخل إتحاد كتاب مصر … !!

اقرأ ايضاً  مرتضي منصور .. الصمت حكمة !!!!
اترك تعليقا