عضو مجلس الشيوخ المهندس إيهاب زكريا : محور التعمير الجديد بالأسكندرية يجذب الاستثمارات ويوفر فرص عمل جديدة

كتب- حسن شلبى 

أكد المهندس إيهاب زكريا عضو مجلس الشيوخ، على أن محور التعمير الجديد بمحافظة الأسكندرية، والذي قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بإفتتاحه مؤخرا، يعتبر أحد المشروعات القومية العملاقة في مصر، ويزيد من فرص الاستثمار في المحافظة، كما يقوم بتوفير المزيد من فرص العمل للشباب، بالإضافة إلى تقليل التكدسات والاختناقات التي تعاني منها محافظة الأسكندرية منذ أمد بعيد، مما يجعله محورا هاما من محاور الحياة الأساسية.

وقال زكريا في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللي بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر) أن ما يحدث في الأسكندرية حاليا هو جزء من التطوير الاستراتيجي للدولة المصرية، فمنذ فترات طويلة لم يتم تنفيذ أي مشروعات قومية تستطيع تحريك خريطة المحافظة، أو تغير من واقعها بعد افتقادها للكثير من المقومات السياحية، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بالتوسع الأفقي للمدينة، مما جعلها مختنقة جدا لدرجة التكدس، ولا يمكن استكمال الحياه والمعيشة بها.

وأوضح أنه يتم تنفيذ عددا من المشروعات القومية بالأسكندرية، جزء منها يتعلق بتطوير الطرق التي تستهدف بدرجة كبيرة التوسع الأفقي المفتقد في المحافظة، والذي يمثل أحد التحديات الخطيرة التي كانت تواجه الدولة، والجزء الآخر يتعلق بالتطوير الفعلي للمدينة مثل مشروع محطة مصر، بالإضافة إلى العديد من المشروعات الهامة الأخرى التي تقوم بها الدولة، وآخرها تطوير قصر المنتزه، الذي يستهدف القطاع السياحي، ويعمل على توفير العديد من فرص العمل، وتحريك الخريطة الاقتصادية للمدينة في الفترة القادمة.

اقرأ ايضاً  رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية : بناء نظم للجودة المستدامة بالمستشفيات و تحقيق سلامة ورضا المريض هو الهدف النهائي لنظام الجودة المستدام

وأضاف أن محور التعمير الجديد استطاع تحريك وتسهيل التوسع غربا، وتحقيق المستهدف منه، في ربط المقومات المتوفرة في مدينة الأسكندرية، مثل المناطق الصناعية في مدينة برج العرب ومنطقة الكينج والعامرية، والتي كانت تربطها بالأسكندرية شبكة طرق رديئة جدا، فأتاح هذا المحور التوسع بشكل أفقي، وهذا التوسع كان قد توقف في المحافظة منذ عشرات السنين، بعد أن تم بناء الكثير من المباني في نفس المساحة الضيقة، مع عدم وجود توسع عمراني حقيقي بالمدينة.
وأشار إلى أن الدولة تقوم حاليا بتنفيذ التطور المواكب للمستقبل، والممتد لعشرات السنين القادمة للأجيال القادمة أيضا، مؤكدا على أن التاريخ سيذكر عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد التطوير الذي يتم في الأسكندرية وفي الكثير من المحافظات المصرية، لأنه تطوير للبنية التحتية بالكامل، كانت تحتاجه مصر بشكل ملح وعاجل لتطور الحياة في المستقبل.

وذكر أن الدولة المصرية تسير في الاتجاه الصحيح في تنفيذ مشروعات التنمية بالأسكندرية، خاصة في منطقة برج العرب، والتي تعتبر منطقة صناعية واعدة، والتي كانت أحد أهم تحدياتها على مدار السنوات الماضية هي شبكة الطرق وربطها بالأسكندرية، بداية من نقل الموظفين والعمال إليها، بالإضافة إلى نقل البضائع من الميناء والعكس، والذي كان يمثل مشكلة كبيرة تم العمل على حلها بنجاح.

اقرأ ايضاً  انطلاق معرض "مزايا الاستثمار - التجمع والعاصمة " غدا بمشاركة كبرى الشركات العقارية

وقال أن استكمال شبكة الطرق الجديدة بالأسكندرية سيتيح ربطها بمدينة العلمين الجديدة بشكل مباشر، مما يجعل هذه الشبكة هامة جدا في ربط شبكة التجارة الداخلية في جميع أنحاء مصر، كما سيتم ربط الأسكندرية بالمشروعات القومية الواعدة الأخرى، مثل القطار الكهربائي.

وأكد زكريا على أن مصر اقتربت من استكمال شبكة الطرق بطريقة عرضية وطولية في كافة أنحائها، مما يسهل ربطها بدول إفريقيا، التي تحتاج في الفترة الحالية إلى محاور تنموية عديدة كالتي حدثت في مصر مؤخرا، كما تتيح هذه الشبكة لمصر النفاذ للكثير من دول القارة، والمساهمة في تقليل الصراعات والحروب الأهلية في الدول الإفريقية من خلال نقل التنمية والتطوير إليها، وبذلك لا تقتصر مشروعات التنمية على الطرق فقط ولكن يمكن اعتبارها مشروع تنموي للدولة المصرية ولقارة إفريقيا عموما.

اترك تعليقا