سحر الحياة جمعية لخدمة أعضائها

لم أعتاد علي مديح ما يقوم بدوره بإعتبار أن ذلك من واجبه _ او هذا ما اراه من وجهة نظري _ ولكن حالة الدعم المستمر والمتواصل من جمعية سحر الحياة (برئاسه الدكتورة مها نور ) ومعاونيها ، بات امر ملحوظ والجهود المبذولة لإسعاد كافة اعضاء الجمعية من محاربين للسرطان سواء دعم نفسي او ترفيهي او خدمات طبية ظاهر علي السطح ، إذ تسعي جمعية ( سحر الحياة ) علي تخفيف عبء المرض علي الكثيرين  ، وشكرا للمجهود الدائم لدي القائمين علي الجمعية لم يوفيهم حقهم ، جزاكم الله الف خير، ونأمل من الله أن تحصدوا ثمار اعمالكم خيرا وطمأنية في نفوسكم لكل من قدره علي فعل الخير من المحيطين بكم ، ولجمعية (سحر الحياة ) دور واضح في خدمة أعضائها ، فبالاضافة الي مبادرة ذراعي خط احمر وحصول الاسورة علي براءة اختراع لتوعية المجتمع كيفية التعامل مع مرضي السرطان حاملين تلك الاسورة .

بالإضافة الي رغبتكم الدائمة في توسيع دائرة الخدمات والدعم الذي تقدمونه وبسخاء لكافة الاعضاء دون تفرقة او تمييز فيما بينهم قدر المستطاع ، فقد لاحظت بنفسي من القائمين علي الجمعية دخول أحد افرادها المسخرين لخدمة الأعضاء في حالة إعياء شديد فور وصولها لحفل من عروض مسرح الدولة ، وقد تحاملت علي نفسها للذهاب لتسديد إشتراكات أعضاء الجمعية ليحتفلوا بيومهم وتذهب لبيتها دون حضور العرض المسرحي.

اقرأ ايضاً  خبير اقتصادي: قانون التجارة الإلكترونية تأخر كثيرا وأصبح ضرورة لضم الاقتصاد غير الرسمي وحماية المستهلكين

فكامل الإ متنان والتقدير  لما قمتم وستقومون به من جهود عظيمة ، وخدمات واضحة  مضحيين بوقتكم الثمين من اجل إرضاء بل وإسعاد الاعضاء المحاربين من أجل رسم البسمة علي وجوه الجميع ، وفي ذلك أسمي معاني الانسانية جزاكم الله خير جزاء وبارك في مشواركم وسدد خطاكم في إسعاد أعضاء الجمعية التي تعمل لخدمة الناس دون إنتظار مقابل تجاه ذلك .

اترك تعليقا