خطوة جديدة في رحلة أكبر مصنع لتدوير الزجاجات البلاستيكية في أفريقيا والشرق الأوسط 

كتب- حسين شلبى
“بريق” تضع حجر أساس توسعاتها الجديدة لتضاعف طاقتها الإنتاجية

في خطوة رائدة لتعزيز الاستدامة البيئية وتطوير قطاع تدوير المخلفات البلاستيكية، استهلت شركة بريق لتقنيات الصناعات المتطورة، التابعة لمجموعة انترو القابضة لادارة المخلفات و استرداد الموارد، عمليات توسعاتها الجديدة بمصنع بريق – ليصبح أكبر مصنع لتدوير الزجاجات البلاستيكية في إفريقيا والشرق الأوسط. ومن المتوقع أن تتمكن بريق، إثر التوسعات المرتقبة، من مضاعفة طاقتها الإنتاجية لتتمكن من اعادة تدوير  60 ألف طن سنوياً من المخلفات البلاستيكية بدلاً من 30 ألف طن من المخلفات البلاستيكية سنويا لانتاج حبيبات معاد صالحة للاستخدام الغذائي وفقا لاعلي معايير الجودة العالمية.


وقد وُضِعَ حجر الأساس للتوسعات الجديدة بحضور وفد رفيع المستوى من سفراء البلدان الشقيقة، بحضور ممثل عن وزارة البيئة المهندس طارق العربي رئيس جهاز  تنظيم وإدارة المخلفات، والدكتور وليد درويش مستشار وزيرة التجارة والصناعة ممثلا عن وزارة التجارة والصناعة، ومبعوثي عدد من المؤسسات المالية العالمية والمحلية، وممثلي كبرى شركات تكنولوجيا تدوير المخلفات بعدد من البلدان، وعدد من ممثلي الماركات العالمية المتخصصة في تصنيع المشروبات ومستحضرات التجميل.
وقد عقدت بريق مؤخراً عدد من الشراكات البارزة مع كبرى الشركات العالمية المختصة بتكنولوجيا إعادة التدوير من أجل إنشاء مصنعها الجديد وتعزيز عملياتها الحالية وتوسعاتها المستقبلية أيضاً. كما تستعين بفريق عملها المؤهل والمدرب على أعلى مستوى.

اقرأ ايضاً  انطلاق الدورة الخامسة لمعرض "مايلستون إكسبو العقاري" بمشاركة كبرى الشركات.. غدا الخميس


وأعرب المهندس مصطفى خيرت، الرئيس التنفيذي لشركة انترو لاسترداد الموارد ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة بريق، عن سعادته ببدء تنفيذ التوسعات الجديدة. “منذ أن تأسست بريق، صارت علامة فارقة على طريق الاستدامة ونالت عن جدارة شهرتها العالمية بصفتها أكبر شركة لتدوير المخلفات في المنطقة. وها نحن نوسع نطاق أعمالنا أكثر فأكثر، ونؤسس منشأتنا الجديدة على أعلى مستوى لمضاعفة طاقتنا الإنتاجية والتوسع في إنتاج عبوات غذائية معاد تدويرها تمتثل لمعايير الهيئة الأوروبية لسلامة الغذاء، وهيئة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة، والهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة وتعد تلك الخطوة بمثابة خطوة في خارطة طريق بريق التوسعية في مجال إعادة التدوير في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “تسهم أعمالنا في خفض الانبعاثات الكربونية وفي الحد من تلوث المحيطات والبحار بالمخلفات البلاستيكية، كما تتسق مع الرؤية القومية الهادفة إلى الاهتمام بتدوير المخلفات البلاستيكية والحفاظ على البيئة، لا سيما في ضوء استضافة مصر لقمة الأمم المتحدة للمناخ COP 27”.


جدير بالذكر أن بريق قد أعلنت العام ال ماضي عن افتتاحها أحدث محطة فرز تعتمد على أحدث تكنولوجيا ألمانية بمجال فصل المخلفات البلاستيكية أوتوماتيكيًا بدقة فائقة وبأعلى قدرة إنتاجية في العالم، بالتعاون مع شركة كوكاكولا – وتعد هذه المرة الأولى التي تُصدّر فيها تلك التكنولوجيا خارج دول الاتحاد الأوروبي. وقد حصدت بريق العديد من الجوائز في مسيرتها، ومن بينها جائزة أفضل شركة لتدوير المخلفات في الشرق الأوسط عام 2019.

اقرأ ايضاً  رئيس شركة I build : العاصمة الإدارية نقطة تحول حقيقة لمصر نحو العالمية وافتتاحها رسميا سيغير خريطة المنطقة

اترك تعليقا