حاتم صادق: اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة.. فرصة لإحياء حل الدولتين

 

أعرب الخبير الدولي، الدكتور حاتم صادق، الأستاذ بجامعة حلوان، عن املة في ان يحقق اجتماع الفصائل الفلسطينية المقرر عقده بالقاهرة في انهاء الانقسام والصراع بين الأطراف الفلسطينية والتوصل الي تفاهمات ثابتة فيما بينهم تمهيدا للاستئناف عملية السلام مع الجانب الإسرائيلي.

وقال ان اجتماع الفصائل المرتقب بالقاهرة يأتي في خط متوازٍ مع الدور المصري المتواصل منذ بدء المواجهات بين إسرائيل والفلسطينيين، وهو الدور الذي تكلل بالنجاح بعد قيادة القاهرة جهود وقف إطلاق النار، وراحت تعمل بعدها على عدة مستويات، سواء في ملف إعادة الإعمار، وكذا ملف تثبيت الهدنة وتبادل الأسرى، وحتى الملف السياسي نحو إعادة إحياء المفاوضات ومسار السلام على أساس حل الدولتين.
واعتبر ان هذا الاجتماع يمثل فرصة قوية يجب عدم اهدارها لإحياء حل الدولتين من جديد بعد عن فقد الزخم نتيجة اتساع فجوة الخلافات بين الفلسطينيين خلال الفترة الماضية على خلفية النزاعات والمصالح الخاصة.

وأوضح صادق، ان التحرك المصري يدحض كل المؤامرات التي روجها البعض من ان القاهرة تسعي الي تحويل جزء من شرق سيناء إلى وطن بديل للفلسطينيين، لافتا الي ان احياء عملية السلام على أساس الدولتين يسقط كل تلك المزاعم
ويؤكد على قدرة الإرادة السياسية المصرية في التعامل مع أيّ مؤامرات تحاك ضد سيناء بما يتوافق مع امنها القومي، كما أن الظروف التي مرت بها غزة أخيرا أقرّت حقيقة أن مصر هي الفاعل الرئيسي في حل القضية ووجودها في غزة مرحب به.
فضلا على أن القاهرة نجحت في التحرك بالتوازي بين جميع الفصائل وأكدت أن فتح لن تستطيع أن تكون حاضرة بمفردها في المشهد الفلسطيني، والعكس أيضاً بالنسبة إلى حماس.

اقرأ ايضاً  ايمان كريم: مستشارة أمريكا لحقوق ذوي الإعاقة تشيد بالقانون رقم 10 وتوصي بلجنة للخبراء

واضاف ان مصر لديها إصرار على إنجاح الاجتماع الذي يعقد تحت رعايتها إدراكا منها الي أهمية اغلاق هذا الملف وتوحيد الموقف الفلسطيني قبل العودة الي مفاوضات السلام، مشيرا الي ان أحد اهم النتائج المترتبة على تدخل الدبلوماسية المصرية في تثبيت وانهاء حرب غزة الأخيرة، هي وجود التزام دولي بضرورة العودة الي عملية السلام من خلال طرح حل الدولتين على طاولة المفاوضات.

اترك تعليقا