” باراجون للتطوير ” : لأول مرة كبائن عمل مزودة بالأنترنت مجانا لممارسة العمل على البحر مباشرة  فى  الساحل الشمالى .. فيديو

شهدت منطقة الساحل الشمالى هذا العام حالة من الرواج والانتعاش والاقبال الكبير من المصيفين كما شهد ايضا عدد من الأفكار التسويقية المتعددة فى هذه المنطقة نظرا لهذا الإقبال الكبير ولكن كان هناك أحد الأفكار الابتكارية التى لفت النظر بشدة وأشاد بها جميع المصيفين وبعض الشخصيات العامة على مواقع التواصل الاجتماعى بل وكانت أيضا احد الاسباب التى ساعدت إعداد كبيرة منهم على استكمال اعمالهم وهم يقضون اوقاتهم مع أسرهم على الشاطئ فى مكان مجهز عبارة عن كبائن مزود بكل الامكانيات من جلسة مريحة ومكيفة ومزودة بالانترنت والكهرباء وبجدران زجاجية عازلة للصوت على البحر مباشرة واستخدامها مجانا لإنجاز الأعمال دون أن تتاثر الاجازة الخاصة بهم لتحقيق الهدف من الفكرة التى على أساسها قررت شركة باراجون للتطوير العقارى أن تنفذها على شواطئ الساحل لتنقل صورة حية من فكرها فى تحقيق الاستدامة ووضع حلول لبيئة عمل مثالية فى مشروعاتها .

هذا ما صرح به زياد علاء الدين – رئيس قطاع التسويق بشركة باراجون للتطوير العقارى مؤكدا أن مبدأ الشركة يرتكز فى الأساس على الابتكار فى طرح الأفكار التى تحقق السعادة وتشجع على الإبداع حتى فى فكرها التسويقى ولذلك قررت الشركة أن تقدم نموذجا جديدا وفكرا مختلفا الهدف منه تعزيز العلامة التجارية الخاصة بشركة باراجون والتى ظهرت فى الحملة الصيفية لها خلال الفترة الماضية ولاقت اقبالا وترحيبا من المترددين على الشواطئ المقام عليها كبائن والتى ساعدتهم على الاستمتاع مع اسرهم وفى نفس الوقت انجاز بعض الاعمال الخاصة بهم وهم وسط عائلاتهم وتطبيق فعلى لافكار وتجربة الشركة القائمة على توفير بيئة عمل وتوظيف للطبيعة على أرض الواقع بكافة الامكانيات وعلى اعلى جودة .

اقرأ ايضاً  طرح أراضي من هيئة تعاونيات البناء في 12 مدينة تعرف على موعد كراسة الشروط والاسعار.. فيديو


واشار علاء الدين ان الاساس والهدف من الحملات التسويقية للشركة يعتمد على صناعة العلامة التجارية والتركيز على كافة الجوانب الشكلية المتعلقة بها وربطها بالمتلقى من خلال صناعة قصة وشخصية لهذه العلامة وما تقدمه من مشروعات وتحويل هذه المشروعات إلى اماكن نابضة بالحياة ومليئة بالحيوية والانطلاق من أجل تجديد الطاقة وتوظيفها لكى يعيش العميل وسط بيئة مرنة للعمل ومتناغمة تحقق اعلى انتاجية ممكنة لأصحاب الشركات، واستغلال التكنولوجيا لتحقيق اعلى معايير الرفاهية والراحة فى اماكن تواجدهم بالعمل ،وخلق مجتمع ادارى يوفر مناخا جيدا للنمو والاندماج فى بيئة مشجعة على الابتكار داخل منظومة العمل لتحقيق اعلى معدلات انتاج


وأشار علاء الدين ان شركة باراجون مالكة العلامات التجارية ” باراجون ١ ” و” باراجون ٢ ” بالعاصمة الإدارية الجديدة ،ومن أوائل الشركات الرائدة فى تنفيذ مشروعات إدارية تتماشى مع طبيعة مبانى الجيل الرابع والتى تتميز بالاستدامة فى كافة الخدمات والأجزاء الإنشائية بالمبنى من شبكات متكاملة متصلة بعضها البعض داخل المبنى من خلال تشغيلها وادارتها باستخدام الذكاء الاصطناعى للمبنى بالكامل باستخدام ما يعرف بانترنت الاشياء مما يؤدى إلى سهولة تنفيذ كافة الخدمات مباشرة دون تدخل بشرى وتوفر كثير فى استهلاك الطاقة من خلال استغلال الاضاءات الطبيعية و استخدام واجهات زجاجية عازلة للحرارة وتسمح بدخول الإضاءة لاطول وقت ممكن من اليوم وتشغيل المياة والكهرباء بنظام الاستشعار عن بعد ، تنقية الهواء واستخدام تكييفات هواء تعمل بالماء وأنواع رخام صديقة البيئة وزجاج معالج للوجهات لا يسمح بتصدير الحرارة الخارجية للجو بالإضافة إلى ضرورة التركيز على تواجد مناطق خارجية فى كافة الأدوار للتهوية كما تركز المبانى المستدامة الخاصة بالشركة على تواجد مساحات خضراء داخل المبنى وخارجة تعطى طاقة وحيوية للمكان بأكمله مما يحقق راحة نفسية للعاملين بالمكان .

اقرأ ايضاً  رئيس جمعية مستثمرى زايد : أنصح شباب المطورين بتنفيذ مشروعات تخلق حياة تسعد البشر وليست مبانٍ خرسانية

اترك تعليقا