ايمان كريم: مستشارة أمريكا لحقوق ذوي الإعاقة تشيد بالقانون رقم 10 وتوصي بلجنة للخبراء

كتب -حسن شلبى 

ثمنت الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، ما جاء في حديث السيدة سارة مينكارا، المستشارة الخاصة للولايات المتحدة الأمريكية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، عن مصر والمكتسبات التي حصل عليها الأشخاص ذوي الإعاقة داخل الدولة المصرية.

وقالت المشرف العام على المجلس أن السيدة سارة مينكارا، قالت في حديثها الذي أجرته على هامش أعمال الدورة الـ15 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، المنعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، تحت شعار “بناء مجتمعات تشاركية وشاملة للإعاقة في سياق كوفيد-19 وما بعد”، أنها زارت مصر مارس الماضي والتقت عدد من المسئولين داخل الحكومة المصرية، وبعض ممثلي مؤسسات المجتمع المدني، وأنها زارت المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشارت المشرف العام، أن السيدة سارة مينكارا، تطرقت في حديثها إلى اللقاء الذي جمعنا سويا داخل مقر المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بالقاهرة، والحديث عن آليات العمل داخل المجلس، والحقوق المكفولة للأشخاص ذوي الإعاقة، وخطط الدولة في دمجهم وتمكينهم.

في ذات السياق قالت الدكتورة إيمان كريم، أن السيدة سارة مينكارا، أشارت في حديثها لمركز الصحافة الأجنبية بنيويورك على هامش أعمال الدورة أن القانون رقم 10 لسنة 2018 والخاص بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مصر، والذي بدأ العمل به حاليا يعتبر من أهم المخرجات لخدمة ذوي الإعاقة، وأنه قانون شامل يعمل على احتوائهم ودعمهم وتمكينهم ودمجهم، وأنها أشارت أيضاً في سياق حديثها إلى طلبها من المجلس القومي للاشخاص ذوي الإعاقة بمصر خلال زيارتها بضرورة توفير المجلس لعدد من الخبراء المعنيين والقائمين على متابعة تنفيذ أعمال القانون والقوانين الاخرى التي تتماس مع حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مصر، مشيرة إلى الدور المهم للجنة الخبراء بالولايات المتحدة الأمريكية التي تعمل جنبا إلى جنب مع نصوص القانون الخاص بذوي الإعاقة في أمريكا، وما لهذه اللجنة من دور مهم وصلاحيات في عملية إنقاذ القانون وتطبيقه .

اقرأ ايضاً  «برايم للإدارة الفندقية» تتعاقد مع «نيو سبيكو» لإدارة 50 وحدة فندقية بالساحل الشمالي

الجدير بالذكر أن الوفد المصري المشارك في أعمال الدورة الـ15 لمؤتمر دول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المنعقدة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، يضم الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي، والدكتورة إيمان كريم المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، والدورة تنعقد تحت شعار ” بناء مجتمعات تشاركية دامجة للأشخاص ذوي الإعاقة في سياق جائحة كوفيد-19 وما بعدها”، وتدور المحاور الرئيسية للدورة حول: “التكنولوجيا والابتكار في النهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة”، و”التمكين الاقتصادي وريادة الأعمال للأشخاص ذوي الإعاقة”، و”حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في ظل الأوبئة والأزمات والتغير المناخي، والحد من مخاطر الكوارث، والقدرة على الصمود في مواجهة الكوارث”.

يذكر أيضاً أن السيدة سارة مينكارا، من أصحاب الإعاقات البصرية، وعينها الرئيس الأمريكي جو بايدن في إدارته، في منصب مستشارة خاصة للولايات المتحدة الأمريكية لحقوق ذوي الإعاقة، وهي لبنانية الأصل، وأصبحت حديث المجتمع العربي والعالم أجمع عقب تعيينها في هذا المنصب.

اترك تعليقا