ايقونة الإبداع وحيد حامد ..سلاماً.

 

بقلم – شريف دياب

خسرت مصر واحداً من كبار مبدعيها في النصف قرن الاخير وهو الكاتب الكبير وحيد حامد ، خرج في سويعات العام الجديد صاحب فتوات بولاق والبرئ والراقصة والسباسي ، رحل مبدع غريب في بيتي ومعالي الوزير ، أخذت معظم أعمال وحيد حامد بعداً اجتماعياً مصبوغ بصبغة سياسية ، واقترن اسمه لفترة طويلة بإعمال نجم الكوميديا الفنان عادل إمام ، فكتب له ، الهلفوت ، اللعب مع الكبار ، المنسي ، النوم في العسل . طيور الظلام ، الإرهاب والكباب ، وعلي مستوي الدراما التلفزيونية أثري الإبداع بالعديد من الاعمال أشهرها ، أحلام الفتي الطائر ، سفر الأحلام ، العائلة. ومسلسل الجماعة ، وفي العام الماضي نال جائزة الهرم الذهبي من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته ال 42 ، وكما تحظي وحيد حامد الإهتمام بكتاباته التليفزيونية والسينمائية ، تحظي مقالاتة السياسية والاجتماعية بإهتمام بالغ لدي القارئ المصري والعربي علي السواء ، رحم الله وحيد حامد فقد خسرت مصر مبدعاً كبيراً عبر عن ضمير الامة بإبدعاته الراقية وكتاباته الرصينة

اقرأ ايضاً  الخبير الدولي حاتم صادق : استبعد حدوث مصالحة خليجية قريبا
اترك تعليقا