المهندس هشام قنديل لبرنامج اللي بنى مصر: مصر قادرة على تصنيع ٧٠% من احتياجات المطور العقارى الصناعية

كتب – حسن شلبى 

أكد المطور العقاري المهندس هشام قنديل على أن مصر حاليا قادرة على تصنيع أكثر من ٧٠% من المنتجات الصناعية التي يحتاجها المطور العقاري عوضا عن استيرادها من الخارج، مضيفا أن نسبة ال ٣٠% الباقية تستطيع مصر تصنيع أجزاء كثيرة منها وتجميع ما لا تستطيع صناعته، موضحا أهمية توجه الدولة في الفترة الحالية لتوطيد عملية التصنيع في مصر وتقليل الاستيراد.

وقال قنديل في مداخلة هاتفية لبرنامج ( اللي بنى مصر ) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على ( راديو مصر )، أن ما يهم المطور العقاري في مصر هو توفر المنتج بسهولة، مؤكدا على أهمية الدور المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص للنهوض بالصناعة المصرية خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار مبادرة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي “مصنعك عندنا”، مقترحا إنشاء هيئة رئاسية خاصة بتطوير الصناعة وتحسين المنتج، للمساعدة في سرعة اتخاذ القرار والهروب من البيروقراطية التي قد تواجه هذه الشراكة.

وأضاف أن مصر تحتاج في المرحلة المقبلة لمنظومة عامة للصناعة، بالإضافة إلى استشاري خاص، قد يكون محليا أو عالميا، يتبع جهة مستقلة ولديه تجارب نجاح سابقة، لإدارة المنظومة بشكل يخدم الصناعة الوطنية، ويحقق النجاح للطرفين معا، مشيرا إلى أن مصر يمكنها الاستفادة من تجربة العديد من الدول المحيطة بها، والتي حدثت بها طفرة كبيرة في الصناعة خلال فترة ال ٣٠ عاما السابقة، والتي نتجت عن إقامة شراكات بين الحكومات والقطاع الخاص بهذه الدول.

اقرأ ايضاً  تعرف على افضل مشاريع التجمع الخامس

وأوضح قنديل أن دور الحكومة اقتصر في تجارب الدول المحيطة، على وضع استراتيجيات طويلة وقصيرة الأجل، ثم متابعة هذه الاستراجيات فقط، في حين يقوم القطاع الخاص بدراسة التفاصيل والسوق المحلي والخارجي، والعمل على تحسين وسرعة أداء الاستثمار، بالإضافة إلى توفير كوادر تستطيع تولي مسئولية إدارة هذه الأموال، مؤكدا على أهمية استعراض المنظومات العالمية الحديثة التي طبقتها هذه الدول، ونتج عنها تطوير أدائها بسرعة كبيرة، وتحقيق طفرات كبيرة خلال الفترة السابقة.

وأشار قنديل إلى أن ضمان تحسين الاداء وتنفيذ استراتيجية الصناعة الوطنية التي تستهدفها الدولة، يستلزم وضع آليات سهلة التطبيق، لتحقيق النتيجة المرجوة من دعم الصناعة، بالإضافة إلى اللجوء لمتخصصين قادرين على إدارة الخطط، ودراسة احتياجات السوق والتسويق والمنظومة ككل، وزيادة الاعتماد على القطاع الخاص، لتمكنه من القيام بهذا الدور بشكل يحقق الاستفادة للطرفين معا.

وشدد على أهمية وجود استشاري متخصص في المنظومة، يتبع هيئة مستقلة تابعة لرئاسة الدولة مباشرة، ويقوم بوضع منظومة لدراسة السوق، ومعرفة المنتجات التي نحتاج الى صناعتها في مصر، والقيام بعمل تحليل لهذه المنتجات، لتحديد نوعية هذه الصناعات وما إذا كانت صغيرة أو متناهية الصغر، بما يسمح بفتح مجال للمستثمرين والمستوردين لإدخالهم في هذه المنظومة.

اترك تعليقا