الرئيس السيسي يدعو إلى تغيير ثقافة البناء في مصر

 

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى تغيير ثقافة البناء في مصر، منبها إلى خطورة البناء العشوائي الذي يمثل “قبحا” ويعد استثمارا في غير محله.

وكرر الرئيس عبدالفتاح السيسي، تحذيره من البناء العشوائي وثقافته المتجذرة لدى البعض والسلوك الذي يقومون به، وخطورته على الظهر الحضاري للبلاد، وقال إنه يتجول كثيرا في أرجاء مصر لمتابعة ورصد ما يجرى من تكريس لهذه الثقافة، التي يعتبرها البعض أنها استثمار، “فكل من معه نقود يقوم ببناء عمارة سكنية، تتكلف مليوني جينه، وأقول له ضع هذه الأموال في البنك تحقق له عوائد أفضل من حبسها في هذه الأمر غير ذي الجدوى”.

وأضاف الرئيس السيسي – تعقيبا على كلمة وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار، خلال احتفالية بمناسبة افتتاح المرحلة الأولى من مدينة أسوان الجديدة وعدد من مدن الجيل الرابع مساء اليوم /الثلاثاء/ ، وذلك خلال فعاليات أسبوع الصعيد – أنه يتابع “عبر الطائرة” حجم الطوابق الجديدة فوق المباني القائمة بالفعل، متسائلا “هل حجم الطلب على الإسكان في هذه المناطق بهذه الكثافة؟”.

وأكد الرئيس أن هذا النباء العشوائي الذي يقوم بها بعض المواطنين، اعتقادا منهم أنه استثمار، يعطي مؤشرا على المسار “غير المعقول”، الذي تسير عليه البلاد بهذا النوع من العشوائية، وقال “أنا لا أتحدث عن وزارة الإسكان أو الدولة نهائيا”.

اقرأ ايضاً  وزير الإسكان يُصدر حركة تغييرات وتنقلات موسعة بأجهزة المدن الجديدة

وأبدى الرئيس السيسي استغرابه من حجم المباني المتروكة دون سكن، وغير المأهولة، والتي تقام بناء على هذه الثقافة العشوائية والسلوك غير القويم، التي أدت إلى ترك هذه الوحدات دون سكن.

وتعقيبا على كلمة وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار، الذي استعرض حجم الموازنة الاستثمارية لقطاع الإسكان اليت تقدر بـ 145 مليار جنيه، قال الرئيس السيسي إن الوزير لم يذكر حجم الملاءة المالية للاستثمارات، وأجاب عاصم “لدينا استثمارات تقارب 385 مليار جنيه”.

وجدد الرئيس السيسي، حجم المسئولية الملاقاة على عاتقه والحكومة، مشددا على ضرورة تحمل المسئولين لمهام عملها، ومن لم يستطع عليه ترك الأمور لم يتحملها.
وقال الرئيس السيسي إن إيرادات الدولة حال تجاوزها التريليون دولار في العام؛ “لما كنا في هذا الوضع”.

اترك تعليقا