أدوية مصرية جديدة تعالج الأمراض التنفسية لدى الدواجن دعمًا للاقتصاد الوطني

كتب : نبيل نور

في إطار الجهود الوطنية المبذولة لتعميق التصنيع المحلي في مختلف المجالات الحيوية والاستراتيجية، تحقيقًا لرؤية الدولة للتنمية المستدامة «مصر 2030»، أطلقت شركة «إيفا فارما»، 4 أدوية ومضادات حيوية جديدة لعلاج عدد من الأمراض التنفسية في الثروة الداجنة، والتي تؤثر على وفاة عدد من تلك الدواجن، وتسبب خسائر اقتصادية للمربي، وذلك بالتعاون مع شركة «إم إن تريد».
وأعلنت «إيفا فارما»، في مؤتمر موسع عن إطلاق المضادات الحيوية الجديدة، والتي تعالج أمراض معوية تسببها بكتيريا «الكلوسترديا»، وأمراض تنفسية تسببها بكتيريا «المايكوبلازما»، فضلاً عن أمراض متعددة تصيب الدواجن في القطاعات المختلفة.


يأتي ذلك في ضوء التزام شركة إيفا فارما بالتوسع في توفير الأدوية واللقاحات والمستحضرات المستخدمة في مجال الصحة الحيوانية بشقيه الحيواني والداجني، بما يُسهم في تحقيق نتائج اقتصادية جيدة للمزارع والمُربي المصري، وللاقتصاد الوطني ككل.

وذكر الدكتور أحمد واكد، مدير عام قسم الصحة الحيوانية في «إيفا فارما»، أن السوق المصرية كانت تحتاج بشدة تلك المضادات الحيوية الجديدة، موضحًا أنه تزامنًا مع الاضطرابات العالمية في سلاسل الإمداد والتوريد، اهتمت الدول والشركات الوطنية الكبرى في تعميق التصنيع المحلي بالمجالات الاستراتيجية، ومن بينها شركة «إيفا فارما»، والتي توسعت في إنتاج الأدوية والمستحضرات البشرية، وأيضًا الحيوانية، بما يدعم قدرات الدولة على الصمود في مواجهة الأزمات المختلفة، ويوفر احتياجات السوق المحلية بالكميات التي تحتاجها، وبأعلى درجات الجودة العالمية، وأيضًا بسعر مناسب.
وأضاف مدير عام قسم الصحة الحيوانية في «إيفا فارما»، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد للإعلان عن المستحضرات البيطرية الجديدة، أنها تضم مجموعة من المضادات الحيوية، وهي كلاً من «موكوسول، وبيوكيمدوكس، وتليميكوزين إيفا فارما، وبولتريت».

اقرأ ايضاً  بتكلفة 1.5 مليار دولار.. هيئة الاستثمار و«مكسيم» توقعان عقد إطلاق أول منتجع للسياحة العلاجية في مصر


وثمَّن عميد كلية الطب البيطري في جامعة القاهرة سابقًا الدكتور مصطفى بسطامي، جهود توطين العديد من الأدوية والمستحضرات الحيوانية بشقيها الحيوانية والداجنة، مؤكدًا أن السوق المصرية كانت متخوفة في أوقات سابقة من الاعتماد على المنتج المصري لأمور متعلقة بالجودة، لكن التجربة العملية على أرض الواقع خلال الفترة الماضية، أدت لتزايد الثقة والاعتماد على المنتجات المصرية الجديدة، التي أنتجتها شركة «إيفا فارما»، بجودة عالية حققت رضا الفلاح والمزارع المصري.

وناشد عميد كلية الطب البيطري الأسبق في جامعة القاهرة، الشركات الوطنية الكبرى بالحذو حذو «إيفا فارما» في البحث عن الاحتياجات المحلية والوطنية، والعمل على تلبيتها بسعر وجودة عالية، بما يمثل دعم مباشر للقطاعات الإنتاجية المصرية الهامة في مجالي الأمن الغذائي والصناعي مثل الدواجن والماشية.


وافقه في الرأي الدكتور مجدي القاضي، عميد كلية الطب البيطري في جامعة بنى سويف سابقًا، في أهمية التصنيع المحلي للمستحضرات البيطرية بجودة عالية وبسعر مناسب، مضيفًا أن الأمراض البكتيرية وغيرها من الأمراض التي كان يسميها المزارعين «الشوطة»، أصبح لها علاجات مصرية فعالة متوفرة بجودة عالية، وفي متناول المزارع والمربي المصري.

وأضاف «القاضي»، خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر، أن الأدوية والمستحضرات البيطرية التي أنتجتها «إيفا فارما»، أثبتت جودتها العالية وكفاءاتها، وتحقيق نفس الجودة التي كانت تتحقق لدى المزارع والمربي من المنتج الأجنبي، مشيدًا بإنتاج أدوية ومستحضرات مصرية بجودة عالية تقلل الضغط على الاحتياجات الدولارية للدولة، وتدعم الاقتصاد الوطني والمربي.

اقرأ ايضاً  حاتم صادق: سيناء تنتظر تفاعلا شعبيا وإعلاميا لتشجيع الشباب علي التوطين فيها

 

اترك تعليقا